Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘روحانيات’ Category

 “إنكم تسمعون كل يوم أحاديث في الجد والهزل ، وفي الخير وفي الشر ، أحاديث تدعو إلى الوطنية ، وأحاديث تسمو بالخلق ، وأحاديث فيها متعة وفيها تسلية ، ولكن حديثي معكم اليوم أهم من هذه الأحاديث كلها ، بل لأنه أمس الموضوعات بكم ، وأقربها إليكم ، ولأنه دعوة لكم لتعرفوا أنفسكم ..!!

 

لا تضحكوا يا سادة ولا تظنوا أني أهزل ، ولا تقولوا : من منا لا يعرف نفسه ؟ فقديماً قال سقراط : (( أيها الإنسان اعرف نفسك )) .. ومن يوم سقراط إلى هذه الأيام ، لم يوجد في الناس ( إلا الأقل منهم ) من عرف نفسه..!! ومتى تعرف نفسك يا أخي ، وأنت من حين تصبح إلى حين تنام مشغول عنها بحديث أو عمل أو لهو أو كتاب ..!؟ ومتى تعرف نفسك يا أخي وأنت لا تحاول أن تخلو بها ساعة واحدة كل يوم ، تفكر فيها ، لا يشغلك عنها تجارة ولا علم ولا متاع..!؟

 

ومتى ..؟؟

(المزيد…)

Read Full Post »

 

 الخبيئة: هي العمل الصالح الخفي الذي لا يعلم به إلا الله تعالى..

ولو ذكرت لك أمثله منها لوجدتها يسيره جداً.. وفي الوقت ذاته عظيمة الثواب..

فـ ـالخبيئة كـ ـصدقة السـِـر.. وكمن ذكر الله خالياً ففاضت عيناه..

وكمن صلى بـ ـالليل وأهـله نيام.. ونحو ذلك من الطاعات الجليلة..

 

حث الصحابة على عمل الخير في الخفاء..

فـ عن الزبير بن العوام رضي الله عنه، قال: (المزيد…)

Read Full Post »

 

ما أحكم أن تستوقف فكرك لتتأمل بعض المقتطفات الإيمانية..

وفي ذات الوقت تحاسب نفسك.. وتراقب ذاتك مقارنة مع هذه الأخلاقيات الراقية.. 

لـ تختمها في النهاية بـ نصيحة مباشرة لـ ذاتك ( أنت ) ..

وتقدمها بمحبه لكل من يـعـز عليك وتهتم لـ أمره..

لـ نتأمل معاً ..

 

قيل لـ الربيع بن هيثم: ” ما نراك تـعـيـب أحداً..!!”

فقال: “لست عن نفسي راضياً حتى أتفرغ لذم الناس”..

  (المزيد…)

Read Full Post »

Du3aاللهم إني أسألك رحمة من عندك، تهدي بها قلبي، وتجمع بها أمري، وتلم بها شعثي، وتحفظ بها غائبي، وترفع بها شاهدي، وتبيض بها وجهي، وتزكي بها عملي، وتلهمني بها رشدي، وترد بها ألفتي، وتعصمني بها من كل سوء..

 

اللهم أعطني إيماناً صادقاً، ويقينا ليس بعده كفر، ورحمة أنال بها شرف كرامتك في الدنيا والآخرة..

 

اللهم إني أسألك أن ترفع ذكري، وتضع وزري، وتطهر قلبي، وتغفر لي ذنبي، وأسألك الدرجات العلى من الجنة..

 

اللهم عرفني بك وبنفسي، واجعلني من أعرف عبادك بك وبنفسه، اللهم إني أستهديك لأرشد أموري وأستجيرك من شر نفسي، سبحان ربي الأعلى الوهاب..

 

اللهم أنزل بك حاجتي وإن قصر رأيي وضعف علمي وعملي، افتقرت إلى رحمتك فأسألك يا قاضي الأمور، ويا شافي الصدور كما تجير بين البحور أن تجيرني من عذاب السعير، ومن فتنة القبور، ومن دعوة الثبور..

 

اللهم ما قصر عنه رأيي، وضعف عنه عملي وعلمي ولم تبلغه مسألتي من خير وعدته أحداً من خلقك، أو خير أنت معطيه أحدا من عبادك فإني أرغب إليك فيه، وأسألك إياه برحمتك يا رب العالمين..

 

اللهم علمني ما ينفعني، وانفعني بما علمتني، وزدني علماً.. اللهم يا معلم إبراهيم علمني، ويا مـُـفهم سليمان فهمني..

 

اللهم إني أسألك إيمانا يـُـباشر قلبي ويقيناً صادقاً حتى أعلم أنه لن يصيبني إلا ما كتبت لي، وأن ما أصابني لم يكن ليخطئني وما أخطئني لم يكن ليصيبني..

 

اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وكلمة الحق في الغضب والرضى، والقصد في الفقر والغنى، وأسألك نعيما لا ينفذ، وقرة عين ٍ لا تنقطع ..

 

اللـهـــم آمـــــين ..،،

Read Full Post »

في لحـظـة تـأمــل ..

…….. إن كـانـت هـذه هـي الـدنـيـا …………..

 1

 2

3

4

5

6

 

بـالله عـلـيـكــم .. كـيـف هـي الـجــنــة ..؟؟

 

نسأل الله أن يجعلنا وإياكم من سـُـكـناها .. اللهم آمـــــــــــين

 

* الصور بالترتيب للمصورين الإماراتين المبدعين/ أسامة الزبيدي .. عيسى الطنيجي .. عبدالله القايد ..

Read Full Post »

رمضان 1430 هـ

ومضى نصـفـك يا شهر .. www_eldam3a_com-12400867590

فـهـل لايــزال مـِـنـا مـُـقـَـصّـر ..؟!

أو امـــرؤ ٌ عــن الله .. مـُـدبــِـر ..؟!

 

اللهم تقبل منا ما مضى وبارك لنا فيما بقي من شهر رمضان ..

ووفقنا فيه على طاعتك على الوجه الذي يرضيك عنا ..

 اللهم بلغنا صيامه و قيامه أياماً عديدة .. وأزمـِـنـةً مديدة .. اللهم آمـــــــــين ..

 

تـتـهلل أنفسنا بسكينة وطمأنينة غريبة .. ينـثرها شهر عظيم في كل شيء ..

شهر عظيم الأجر والثواب .. شهر عظيم الصلة بالرحمن .. وقوي الإرتباط بالأحباب ..

شهر تـفوح منه الروحانيات وتميزه المحبة .. ويلفه التسامح ..

شهر تتلهف فيه لمناجاة الودود .. وتتمتع فيه بتـنفيذ المفروض .. والابتعاد عن المنـبوذ ..

شهر كفيل بأن يعقد الصلات بعفوية مع كل قريب .. ويخـتصر المسافات بشفافية مع كل بعيد ..

شهر تسمو فيه النفوس بصفاء وروحانية .. وتتفاخر فيه المخلوقات بالسكون والوجدانية ..

وتـُخلص فيه الأعمال ابتغاء وجه الحليم .. ويرجا به ثواب العليم ..

 

شهر ما أن تسمع باسمه حتى تـتنهد شوقاً لبلوغه .. ويتلعـثم لسانك عاجزاً وصفه ..

وتترقرق عينيك لهفـةً للياليه .. وتمرح الروح طرباً لملاقاته ..

ويتراء لك ذلك الإحساس المتفرد بالضعف والتواضع لقـوة القادر ..

وتلك المذلة العذبة مع عزة العلي .. وذلك الفقر المتعطش لكرم الغني السخي بالعطايا والنِـعم ..

شهر فيه من الطاعات ما يغمر الروح بالرحمة ..

ويـلامس الوجدان بالرفـعة .. ويـَـعِـدُ العـبد بالمغـفرة ..

 

إيحــاءات بسيطة عن ضيف عزيز انتصفت مدة إقامته ..

وتأملات تشكر الخالق وتحمده على بلوغ هذا الشهر المبارك بالصحة والعافية ..

وعزيمة ملتـهبة .. ونـية متجـددة على إخلاص العبادة للـهادي المستحق ..

ونـدم وحسرة على كل لحظة مضت ولم تــُـستغل في طاعته .. أو لم تــُـستـثمر ساعاته الثمينة ..  

 

فـ هذا هو الموسم الذي تـتربى فيه الإرادة .. ويـتجلد فيه الصبر ..

وتـتزكى فيه النفوس بمجاهدة شهواتها لتنـطلق بحرية بعيداً عن عادات وممارسات ضاقت عليها ..

موسم تعلو فيه الروح على الماديات ..

وتتمكن معه من قطع أشواطاً ثرية في العبادات لتـُرسخ معه حلاوة القرب من الرحمن ..

موسم ذو شأن مجيد .. فلست أنت أو أنا من ينـتظر هذه الليالي .. ولكن هناك أمة كبيرة وعظيمة ..

أمة واحدة محفوظة تـترقب روية هــِلاله لتـبدأ موسم الطاعات مـعاً..

شهر أُكـرمنا فيه بالصـيام والقـيام .. من صيام الجـوارح خشوعاً إلى صيام القلب ..

ومن قيام الأصـلاب تضرعاً إلى شموخ الـلـُـب ..

عـبادة تسمو بنا ليكون صيامنا مصون من الزلل.. وقـيامنا محـفوظ من الخـلل ..

 

هــَلـمي يا نفس .. اجتهدي .. ولا تكـتفي ..

فموسم الخيرات انتصف .. ولكِ منه ما اغتنمتِ لتحصدي ثـماره فخـورة ..

ولـِ ـتصـلي يا نفس معها لدار تـتزين لكِ مسرورة ..

موسم القبول والثواب فـفيه الأعمال الصالحة مكسب فريـد وكنـز ثمـين ..

 

فهـيا .. للدعاء المجـاب .. والصـلاة المضاعفة ..

هـيا .. لِـ لصدقة الجـارية .. والقـرآن الشفـيع الشـافي ..

هـيا لِـ ـصلة الأرحام الشـارحة للـصدور .. والدعوة إلى الله المنـيرة لـِـدروب ..

 

اتدريّ.. ما تفسير الصيام ( لغوياً ونفسياً ) ..؟؟

 قد يفيدنا التمعن في المراد بمعنى الصيام ..؟! فمعنى الفعل ( صام ) في اللغة ..

( سكون الشيء وهدوئه وشموله بالطمأنينة، ومنها سكون النفس عن الشهوات )

 

وأروع ما نفهمه من المعنى هو رغبة النفس في دخول مرحلة السكون ..

التي تتطلع لها حتى تستعيد نشاطها .. وتتحدى رغباتها المتقلبة ..

وصولاً لغايتها الفطرية .. وشعورها بالسكينة والرضا ..

 ومن روائع هذه العبادة مشاركتك المحيطين بك أدائها من الأسحار إلى الإفطار ..

فقد يكون أحدنا أعـتاد على صلاتـه وحيداً، وقـراءته للقران منـفرداً ، وأن يتـهجد منـعزلاً ..

ولكن للعبادة في هذا الشهر نفوذ غريب يتـسلل لوجدانك ..

ويجـبرك بعنفوان على الالـتزام .. والمشاركة التلقائية ..

ولـها من اللمسات ما يدغدغ فطرتك .. ويلهـيك بسد ضماها في إخلاص الطاعة ..

 

خـِــتــامــاً ..

دعواتي للسميع المجيب بأن يـسلمنا لرمضان ويسلم رمضان لنا ويتسلمه منا متقبلا ..

وأن يثبـتنا معكم على الإيمان .. ويقوينا وإياكم فيما تبقى منه على طاعته .. ويتقبلها منا ومنكم ..

ويكتـب لنا فيه الرحمة .. والعفو .. والمغفرة .. والعتـق من النار بإذنه جل في علاه ..

Read Full Post »